فوضى “الكارديانات” يغضب ساكنة البيضاء




مازالت حالة من الاحتقان تسود في نفوس ساكنة الدار البيضاء، بعد التغول الذي فرضه أصحاب “الجيليات الصفراء”، في عدد من المناطق.

ووفق المعطيات المتوفرة للجريدة 24، فإن معظم “الكارديانات” لا يلتزمون بالتعريفة القانونية، بكون جلهم يفرضون تسعيرة مضاعفة عن الثمن العادي، ما أثار تذمر مستعملي السيارات.

وحسب ماتوصلنا به فإن أصحاب “الجيليات الصفراء” ينتشرون بشكل عشوائي بمختلف شوارع الدار البيضاء، حيث يفرضون تسعيرة تتراوح مابين 5 و10 دراهم.

وأطلقت مجموعات فيسبوكية ذات الشأن المحلي، حملة لمقاطعة هؤلاء الحراس، خصوصا الذين لا يتوفرون على رخصة من طرف السلطات، مطالبين من الجهات المسؤولة بمجلس جماعة الدار البيضاء، بالتدخل ووضع حل لهذا المشكل ومراقبة جميع الأماكن.

وكان المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء الكبرى، قرر في وقت سابق وضع حد للفوضى، التي تطبع استغلال مواقف السيارات بتراب المدينة، حيث أعلن عن توحيد التسعيرة في 3 دراهم للسيارات، و 5 دراهم للشاحنات والحافلات.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى