مدير إقليمي للتعليم

أبناؤنا وبناتنا على أبواب الامتحانات ويجب على الأساتذة والأطر الادارية استحضار المصلحة العليا للتلميذ(فيديو)



 أبناؤنا وبناتنا على أبواب الامتحانات ويجب على الأساتذة والأطر الادارية استحضار المصلحة العليا للتلميذ(فيديو)

<p><span style="font-size: medium; color: #800000;">أخبارنا المغربية ــ كريم المصلي</span></p> <p><span style="font-size: medium;">موازاة مع الاضرابات التي تخوضها شغيلة التعليم منذ الإثنين الماضي، مرفوقة بمسيرة لأساتذة التعاقد&nbsp; بالرباط، عبَّر العديد من الآباء والأمهات عن تخوفهم على مصير الموسم الدراسي، لاسيما وأن أبناءهم على ابواب الامتحانات، وأن العديد من الأساتذة انخرطوا في هذه الاضرابات ولم يلتحقوا بأقسامهم.</span></p> <p><span style="font-size: medium;">وأكد أحد الاباء أن ابنه الذي يتابع دراسته في مدرسة عمومية، لم يعد نشيطا كما كان في السابق، حيث تسببت جائحة كورونا وما رافقها من تقليص لساعات الدراسة، في تراجع مستواه، لكن،يقول الاب، أن مازاد الطين بلة هو اضراب الأساتذة الذي تسبب في توقف الدراسة وفي هدر ساعات طوال مخصصة للتدريس.</span></p> <p><span style="font-size: medium;">ومن جانبه، وفي تصريح حميد الشكراوي المدير الاقليمي لبني ملال لوزارة اللتربية الوطنية&nbsp; للموقع، أكد أن الوزارة اعتمدت على 3 انماط من التعليم لمواجهة وباء كورونا وذلك حفاظا على سلامة المتمدرسين والمتمدرسات، مضيفا، أن مديرية التعليم ببني ملال اعتمدت على نمط التعلُّم الحضوري والذاتي، ونجحت في ذلك بفضل مجهودات الأساتذة والأستاذات والأطر الإدارية والتربوية وكل الشركاء .</span></p> <p><span style="font-size: medium;">ويضيف&nbsp; المدير الاقليمي في تصريحه قائلا "لكن وللأسف مؤخرا هناك توقفات في التمدرس مما ساهم في هدر الزمن المدرسي ، خاصة ونحن في نهاية الموسم الدراسي والتلاميذ بصدد الاستعداد لاجتياز الامتحانات" ،مُردفا، "أتوجه الى كافة المتدخلين من أساتذة وأستاذات وأطر ادارية وهيئة التأطير والمراقبة الى استحضار المصلحة العليا لأبنائنا وبناتنا التلاميذ والتلميذات للعمل على صيانة الزمن المدرسي وانهاء الموسم في أحسن الظروف".</span></p> <div><span style="font-size: medium;"><iframe src="https://www.youtube.com/embed/YSGX5MQFgjs" frameborder="0" width="425" height="350"></iframe></span></div>

إقرأ بقية المقال على أخبارنا.

تعاليق

منتدى