نزيف الاستقالات يتواصل بحزب “أخنوش” بالبيضاء




يواصل حزب التجمع الوطني للأحرار، الطامح لحصد أكبر عدد من المناصب خلال الاستحقاقات الانتخابية، تلقيه الصفعات بعد مغادرة عدد من أعضائه البارزين.

ووفق المعلومات المتوفرة للجريدة 24، فإن حزب التجمع الوطني للأحرار تلقى صفعة جديدة على مستوى عمالة مقاطعات حي مولاي رشيد بعد استقالة 4 أعضاء، بسبب ما اعتبروه سياسة الإقصاء والتهميش في حق مناضلات ومناضلي الحزب وغياب التواصل الداخلي وعدم الرغبة في بناء هياكل تنظيمية، وعدم معالجة مشاكل المواطنين.

وقدم كل من عضو مجلس مدينة الدار البيضاء، عبد الكريم الشهم وأحد المسؤولين عن الحزب بمنطقة مولاي رشيد، وعضو مقاطعة سيدي عثمان، رياز مصطفى، بالإضافة إلى عضو مقاطعة مولاي رشيد عز الدين رفيع، وعبد الله بامو عضو الحزب على مستوى سيدي عثمان، استقالتهم في رسالة موجهة إلى محمد حدادي المنسق الإقليمي للحزب على مستوى مقاطعة حي مولاي رشيد وعامل عمالة مقاطعات مولاي رشيد.

وفور تقديم استقالتهم بشكل رسمي، قرروا الالتحاق إلى حزب التقدم والاشتراكية، ليتواصل بذلك مسلسل تعميق جراح حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يقوده عزيز أخنوش، بعدما اهتز وقع استقالات متتالية من مختلف أجهزته التنظيمية على مستويات مختلفة، محلية منها، جهوية ووطنية.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى