البيجيدي

ما حصل في تونس مؤلم




اعتبر حزب العدالة والتنمية المغربي، قائد التحالف الحكومي، أن ما حصل في تونس “مؤلم”، معرباً عن ثقته بقدرة الأطراف التونسية على تجاوز الأزمة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لسليمان العمراني، نائب الأمين العام للحزب، امس الإثنين، على هامش تقديم البرنامج الانتخابي لحزبه في العاصمة الرباط.

وأعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد تجميد اختصاصات البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعيّن رئيسها.

العمراني قال إن “ما وقع في تونس مؤلم لنا جميعاً ونحن مشفقون على التجربة التونسية (في إشارة لثورة 2011) التي كانت ملهمة لكل التجارب الديمقراطية في السياق الإقليمي”.

يُذكر أنه في 2011، شهدت تونس ثورة شعبية أطاحت بنظام الرئيس آنذاك زين العابدين بن علي (1987-2011).

كما أكد العمراني أن حزبه لا يتدخل في الشأن الداخلي التونسي “احتراماً لإخواننا في تونس.. أيدينا على قلوبنا على التجربة التونسية، وكل الفاعلين في تونس قادرون على تجاوز الأزمة”.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى