مشاهير سخّروا حساباتهم على “سوشيل ميديا ” لإيصال أصوات المواطنين للمسؤولين




اختار العديد من المشاهير المغاربة تمرير رسائلهم ومطالبهم للمسؤولين وللحكومة الجديدة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على أمل إيصال أصواتهم والتفاعل معها بشكل يخدم مصالح المواطنين.

واستغل نخبة من الفنانين فترة الانتخابات التشريعية، لنشر مطالبهم على صفحاتهم الخاصة سواء في تطبيق الانستغرام أو الفايسبوك، بهدف نقل صوت المغاربة والتعبير عن ما تعانيه فئة كبيرة من المواطنين، وهو ما قام به الممثل الكوميدي محمد باسو، حيث نشر تدوينة قبل أيام يطالب من خلالها المسؤولين بالالتفاتة إلى قطاع الصحة وتحسين الخدمات بهذا المجال، مع توفير التجيهزات والآليات الضرورية في المستشفيات.

بدورها خصصت الفنانة ليلى البراق فضاءها على الانستغرام، للحديث عن المشاكل التي يعاني منها معظم المغاربة، قائلة في تعليق لها : « بغينا حياة كريمة فيها التمدرس والتطبيب والسكن في المستوى، وحق في العمل بدون محسوبية لكل الطاقات الشابة في جميع المجالات، بغينا نشجعو البحث العلمي وإتاحة الفرص للنوابغ العلمية”.

وسخر الفنان إيهاب أمير حسابه الشخصي بالانستغرام، لنقل معاناة الشباب وتوجيه مطالبه للحكومة الجديدة قائلا : « نحن كشباب نريد أن نرى التغيير الذي حرمنا منه منذ 10 سنوات، قرارات ووعود كاذبة، وناس لا تحترم مسألة أننا أشخاص لدينا قدر من الوعي.. نريد مغرب جديدا، قرارات عقلانية وفي المستوى، وحلول جذرية وواقعية ».

ويأمل العديد من المشاهير في تغيير مجموعة من الأمور في القطاع الفني، خاصة بعد فوز الفنانة فاطمة خير وكليلة بونعليات بمقعدين داخل البرلمان.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى