محامي الزايدي

موكلي ضحية مؤامرة وغدر صديق




وصف محامي سعيد الزايدي رئيس جماعة واد الشراط، المتابع على ذمة قضية رشوة، انه ضحية مؤامرة من قبل صديق مقرب منه.

واستغرب المحامي حاجي في تصريح للجريدة24، أن تتم متابعة موكله في حالة اعتقال رغم انه يتوفر على جميع الضمانات كونه نائب برلماني عن حزب التقدم والاشتراكية ورئيس جماعة ومثقل بتاريخ والده السياسي.

ويرتقب أن يمثل الزايدي أمام قاضي التحقيق في جلسة 3 نونبر القادم بتهمة الرشوة.

وبحسب  المحامي حاجي فان الأدلة التي تقدا بها المشتكي ضده للنيابة العامة بئيسة ولا تكفي بمتابعته في حالة اعتقال، مضيفا أن الرأي سيكتشف حجم المؤامرة عند رفع السرية عن هذا الملف.

وكانت الفرقة الوطنية قد ألقت القبض على الزايدي بمقهى بشارع العرعار بالرباط وهو متحوز بمبلغ مالي قدره 40 مليون سنتيم يقول المشتكي انه طلبها منها كرشوة مقابل التأشير على احد مشاريعه بالمنطقة التي يشغل فيها رئيسا للجماعة.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى