3 قتلى وجريحين في حادث سير على مشارف مدينة فاس




فاس: رضا حمد الله

ارتفع عدد ضحايا حادثة سير وقعت أمس إثر انقلاب سيارة خفيفة في منحدر قرب مركز جماعة عين قنصرة بإقليم مولاي يعقوب، على بعد كيلومترات معدودات من مدينة فاس، إلى 3 موتى، فيما زال مصابان قيد العلاج بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بعد نقلهما إليه في حالة صحية حرجة.

ويتعلق الأمر ب5 أفراد من العائلة نفسها كانوا على متن السيارات قادمين مم نواحي تاونات في اتجاه مدينة فاس لتقديم التعازي في وفاة قريب لهم، بمن فيهم أم وابنتها وزوجها وسيدتين من العائلة، خيث توفي اثنان منهم في الحين كانا جالسين في المقعدين الأخيرين واصطدامهما بالواجهة الأمامية للسيارة، قيما توفيت ثالثة في قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي.

وتوفيت أم الزوج في المستشفى، فيما توجد مصابتان في حالة صحية حرجة تحت العناية المركزة بعد إصابتهنا بكسور وجروح في هذا الحادث المميت الثاني من نوعه بالجهة بعد وفاة فتاة وإصابة 5 ركاب سيارة أجرة انقلبت قبل ساعات قليلة من ذلك قرب عزابة على الطريق بين صفرو والمنزل.

ووقعت حادثة تاونات على الطريق الوطنية رقم 8 بين فلس والحسيمة عبر تاونات، بسبب رذاءة الطريق في هذا المحور الذي يعرف ارتفاعا في حوادث السير المميتة حتى أن البعض يسميها ب”طريق الموت”.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى