أنييستا ينضم إلى صفوف نادي فيسل كوبي الياباني



أعلن نادي فيسل كوبي الياباني لكرة القدم، الخميس، عن تعاقده مع النجم التاريخي لنادي برشلونة الإسباني أندريس أنييستا الذي رحل عن النادي الكاتالوني في ختام الموسم المنصرم، منهيا مسيرة مظفرة امتدت 22 عاما.

وقال مالك النادي هيروشي ميكيتاني للصحافيين “يسعدني الاعلان اليوم ان أندريس انييستا سيوقع للعب مع فيسل كوبي بعد مسيرته التاريخية في نادي برشلونة لكرة القدم”، معتبرا ان اللاعب “يقدم أجمل كرة قدم في العالم”.

أما أنييستا، فلم يخف سروره بقوله “هذا يوم مميز جدا بالنسبة إلي. هذا تحد مهم جدا في مسيرتي” التي توج فيها بمجمل الألقاب التي يحلم بها أي لاعب كرة قدم، لاسيما كأس العالم ودوري أبطال أوروبا والدوري الاسباني.

وأضاف اللاعب الذي يتردد انه سيتقاضى 30 مليون دولار سنويا، “آمل في ان ينتشر الدوري الياباني في آسيا، وأنا راغب في ان أساعد بذلك”. وودع “رسام” خط وسط نادي بشلونة وملعبه كامب نو بطريقة مؤثرة في المباراة الأخيرة من الليغا هذا الموسم ضد ريال سوسييداد الأحد، مسدلا الستار على مسيرة كاتالونية رائعة قادته الى إحراز 32 لقبا، وهو يستعد الآن لخوض مونديال روسيا 2018، البطولة الأخيرة مع منتخب بلاده الذي توج معه بكأس أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم 2010 في جنوب افريقيا، حينما سجل الهدف الوحيد في مرمى هولندا في المباراة النهائية.

وكان اللاعب الدولي البالغ من العمر 34 سنة، قد أعلن قبل أسابيع رحيله بختام الموسم عن النادي الكاتالوني الذي انضم اليه في سن ال12، وصنع مسيرة اكتسب فيها لقب “رسام” خط الوسط ومهندس الألعاب وحامل شارة العميد.

ويعد أنييستا أبرز اسم ينضم الى ناد ياباني لكرة القدم، ويأتي على عكس الاتجاه السائد لدى العديد من اللاعبين المخضرمين والأسماء البارزة في عالم اللعبة الأكثر شعبية عالميا، بالانتقال الى أندية في الصين تجذبهم بعقود باذخة ووعود بتحول البلاد في السنوات المقبلة الى عملاق كروي.

وحظيت الأندية اليابانية سابقا بفرصة ضم أسماء عالمية مثل البرازيلي زيكو والانجليزي غاري لينيكر، الا ان هذا النسق تراجع كثيرا في الأعوام الماضية. وسينضم انييستا في فيسل كوبي الى الألماني لوكاس بودولسكي الذي انضم الى النادي قادما من غلطة سراي التركي الصيف الماضي.

ويحتل نادي فيسل كوبي حاليا المركز السادس في ترتيب البطولة اليابانية بعد 15 مباراة هذا الموسم، علما انه أنهى الموسم الماضي في المركز التاسع.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى