دراسة

التدخين السلبي للأطفال يعرّضهم لالتهابات المفاصل



يزيد التعرض للتدخين السلبي في مرحلة الطفولة من احتمال الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي فيما بعد، حسب ما أكدته دراسة أميركية أجريت في جامعة أوكسفورد، وحذّرت منه في العدد الأخير من مجلة “ريوموتولوجي” العلمية.

ولبحث العلاقة بين التدخين، والتعرض للتدخين السلبي في مرحلة الطفولة، وخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، راقب الباحثون 98 ألفًا و995 من المتطوعين في دراسة طويلة الأمد، فكان الفريق يجري استبيانًا للمشاركين وفحوصات دورية كل سنتين حتى ثلاث سنوات، لتشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي.

اقرأ ايضا سلطات الرحامنة تكشف عن تفاصيل اعتقال مغتصب التلميذة التي هزت الفيسبوك المكتب السياسي للبام في خلوة تنظيمية مع منتخبي فاس جنات: أحببت زوجي لأنه ناجح ومتدين

ووجد الباحثون أنّ المدخنين البالغين كانوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل، كما وجدوا أنّ الأطفال الذين تعرضوا للتدخين السلبي في مرحلة الطفولة تزايد لديهم خطر الإصابة بالتهاب المفاصل بنسبة 40 %، مقارنة بأقرانهم ممن لم يتعرضوا للتدخين السلبي.

وعادة ما يرتبط التهاب المفاصل الروماتويدي بآلام المفاصل، ويرافقه انتفاخ يعيق حركة الأيدي والأرجل؛ الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على قدرات التنقل والحركة، ويصيب التهاب المفاصل الأشخاص من جميع الفئات العمرية، لكن كبار السن هم الأكثر تأثرا بهذا المرض الذي يظهر بألم وتورم وصلابة في المفاصل، ويتطور لهشاشة العظام إلى أن يصل لالتهاب المفاصل الروماتويدي.

وقالت قائدة فريق البحث، ماري راولت إنّ “هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة لاستكشاف ما إذا كان هذا الخطر المتزايد يلاحظ بشكل رئيسي لدى الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، أم أن الخطر يطال جميع من يتعرضون للتدخين السلبي” وفقًا لوكالة “الأناضول”. وأضافت أن “هذه النتائج تسلط الضوء أيضًا على أهمية تجنب الأطفال للتدخين السلبي، وخاصة أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي من هذا النوع من التهاب المفاصل”.

وكانت دراسات سابقة كشفت أن التدخين السلبي الذي يتعرض له الأطفال في المنزل، يمكن أن يجعلهم أكثر عرضة لخطر الإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة. وقالت منظمة الصحة العالمية، في أحدث تقاريرها، إن التبغ يقتل ما يقرب من 6 ملايين شخص بإقليم شرق المتوسط سنوياً، بينهم أكثر من 5 ملايين متعاطون سابقون وحاليون للتبغ، وحوالي 600 ألف شخص من غير المدخنين المعرضين للتدخين السلبي.

وذكرت المنظمة أن التدخين يعد أحد الأسباب الرئيسية للعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان، وأمراض الرئة، وأمراض القلب، والأوعية الدموية.

اقرأ/ي أيضًا | دراسة: التدخين السلبي يُهدد حياة عشرات آلاف الحوامل وأطفالهن

اقرأ/ي أيضًا | دراسة: التدخين السلبي يصيب الأطفال باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى