الأسود يواجهون منتخب الفيلة و عينهم على فك العقدة



يستعد المنتخب المغربي لخوض المواجهة المصيرية أمام المنتخب الكاميروني، الجمعة المقبل، من أجل اقتناص بطاقة العبور لكأس أمم أفريقيا الكاميرون 2019، وتأمل كتيبة هيرفي رينارد العودة إلى سكة الانتصارات بعد المستوى المتذبذب، الذي ظهر به الأسود خلال مواجهة الأخيرة التي جمعته أمام الجزر القمر.

ويأمل الجمهور المغربي من كسر العقدة أمام الكاميرون بعد سلسلة من النتائج السلبية أمام الأسود غير المرودة،  إذ أن من أصل 11 مواجهة جمعت الطرفين تمكن المنتخب الكاميروني من حسم ستة منها، و انتهت خمس مواجهات بالتعادل.

وستدخل كتيبة هرفي رينارد المواجهة مكتمل الصفوف بعد عودة مجموعة من الركائز الاساسية، وفي مقدمتها الكابيتانو مهدي بنعطية الذي تألق رفقة يوفنتوس في مباريات الأخيرة، وكذلك عودة كل من سفيان بوفال و حكيم زياش من الإصابة إضافة الى يونس بلهندة و امين حاريث، و الوافد الجديد على المنتخب أسامة الإدريسي.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي يحتل المركز الثاني بسبع نقاط، بعد الفوز على كل من المالاوي و جزر القمر بفوز و تعادل و خسارته أمام الكاميرون ، الذي يتصدر المجموعة بثماني نقاط  أما منتخب المالاوي فيحتل المركز الثالث بأربع نقاط، فيما يحتل منتخب جزر القمر في المركز الرابع والأخير بنقطتين ويتأهل إلى النهائيات صاحبا المركزين الأولين في كل مجموعة من المجموعات الإثنى عشر، باستثناء المجموعة الثانية التي سيتأهل عنها الوصيف في حال بقيت الصدارة للكاميرون.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى