الرميد يعبر عن تعاطفه مع المعتقلين لأسباب سياسية متعلقة بأمن الدولة



AHDATH.INFO نفى مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، التعامل مع احتجاجات الريف وفق مقاربة أمنية، مشيرا أن الاحتجاجات استمرت لمدة 6 أشهر دون أي تدخل أمني، وبموازاة مع العمل على مشاريع تنموية للنهوض بالمنطقة والاستجابة لمطالب الساكنة، إلى أن عرفت الأمور منحى مغايرا بعد التهجم على إمام مسجد. الرميد الذي حل ضيفا على برنامج "حديث مع...


إقرأ بقية المقال على أحداث.أنفو.

تعاليق

منتدى