“حكماء البام” يوجهون نداء لقادة الحزب.. ويصفون ممارسات “بالتفاهة”



دق ما يسمى بــ “حكماء حزب الأصالة والمعاصرة” ناقوس الخطر الذي يتهدد التنظيم الحزبي على بعد حوالي سنتين من إجراء الانتخابات البرلمانية.

وفي هذا السياق، وقع كل من القيادي في حزب “البام” حسن بنعدي، ومحمد الشيخ بيد الله، ومصطفى بكوري، وعلي بلحاج ومحمد بنحمو نداء لقيادة الحزب ذاته تم تسميته ب  “نداء المسؤولية” يحذرون فيه من بعض الممارسات التي تمارس داخل الحزب.

القيادات الخمس، الذين يصفونهم داخل “البام” بحكماء الحزب،  اعتبرت أن بعض الممارسات التي يقوم بها بعض القيادات والأعضاء داخل الحزب أصبح يقلق.

وقال النداء إن هناك “تفاقم مقلق ذلك الذي يتخبط فيه حزب الأصالة والمعاصرة، والتي قد تعصف بأهليته للمساهمة الجدية في مواجهة التحديات الجسيمة، المطروحة على الفاعلين السياسيين”.

ووصفت القيادات الخمس أن الممارسات التي يقوم بها البعض داخل الأصالة والمعاصرة “تفاهة”، مشيرين إلى أن هذه “التفاهة  أصبحت المحرك الأساس لبعض الفاعلين” داخل الحزب.

وعزى “الحكماء” هذه الممارسات إلى ما سموها “الحسابات الانتهازية الضيقة ونزعات فوضوية أو عدمية” يقوم بها بعض قيادات الحزب ذاته.

 


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى