أستاذة مكناس المتهمة بالجمع بين زوجين يغمى عليها بعد رفض تمتيعها بالسراح المؤقت



فاس: رضا حمد الله

أبقت المحكمة الابتدائية بمكناس، على أستاذة متهمة بالجمع بين زوجين في الآن نفسه، رهن الاعتقال بسجن تولال، بعدما رفضت هيأة الحكم ملتمس دفاعها بتمتيعها بالسراح المؤقت بداعي توفرها على ضمانات الحضور وقضائها مدة كافية لردع الفعل الجرمي الذي تورطت فيه.

وأسس محامي المتهمة، ملتمسه على الظروف الاجتماعية للمتهمة الأم خاصة في شهر رمضان، معتبرا الاعتقال الاحتياطي مجرد تدبير يمكن الاستعاضة عنه بتدابير قانونية أخرى بينها المراقبة القانونية وسحب جواز السفر ومنع مغادرة التراب الوطني، خاصة أن المتهمة لها عنوان بالدائرة القضائية.

وأغمي على المتهمة أثناء التئام جلسة محاكمتها التي أخرت مرة أخرى، إذ سقطت أرضا بمجرد الشروع في محاكمتها ما اعتبرته الهيأة حالة لا يمكن معها مناقشة الملف للحالة الصحية للمتهمة التي كانت اعتقلت من داخل المؤسسة الثانوية التي تشتغل بها بمدينة الرباط.

وارتبطت الأستاذة بقيادي حزبي بسيدي قاسم قضى 6 سنوات حبسا نافذة بسبب الاتجار في المخدرات وتقديمه شيك دون توفره على السيولة الكافية، قبل أن تتزوج عسكريا خلال الفترة التي كان يقضي فيها زوجها الأول عقوبته بالسجن، دون أن تلجأ إلى مسطرة التطليق المخولة لها قانونا.

The post أستاذة مكناس المتهمة بالجمع بين زوجين يغمى عليها بعد رفض تمتيعها بالسراح المؤقت appeared first on الجريدة 24.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى