تأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق “طبيب الفقراء”



أمينة المستاري

أيدت استينافية أكادير أمس الثلاثاء الحكم الابتدائي الصادر في حق الدكتور مهدي الشافعي( طبيب الفقراء)، وقضت بأدائه لمدير المستشفى الإقليمي السابق بتيزنت تعويضا ماديا قدره 20 ألف درهم وغرامة 10 آلاف درهم.

وكان  الدكتور “عبد الله حمايتي” مدير المستشفى قد قدم دعوى ضد الدكتور مهدي الشافعي  بسبب السب والقذف في حقه على صفحات التواصل الاجتماعي، ويتهمه بمجموعة من الاتهامات والتجاوزات داخل المستشفى، وبتواجد لوبي فساد يحاصره ويضيق عليه الخناق، بعد أن عرف بتقديمه لخدمات علاجية للفقراء، باعتباره طبيب أخصائي أطفال.

وسبق للطبيب الجراح أن عمل في مستشفى كلميم، قبل أن يلتحق للعمل في مستشفى تيزنيت في يونيو عام 2017، وبعد التحاقه بمستشفى الحسن الأول اتهم اتهامات كثيرة ، لكنه لقي مساندة من طرف عدد من سكان تيزنيت والنواحي، الذين قادوا حملة لمناصرته حملت عنوان “كل التضامن مع الدكتور مهدي الشافعي.

The post تأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق “طبيب الفقراء” appeared first on الجريدة 24.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى