فنانون يطلقون حملة للمطالبة بتنفيذ عقوبة الإعدام في حق المغتصبين



تفاعل نخبة من الفنانين مع قضية اغتصاب الطفل رضى التي اهتزت على واقعها مدينة مكناس الأسبوع الفارط، مطالبين من القضاء بتنفيذ عقوبة الإعدام في حق المجرم حتى يكون عبرة لغيره.

وأطلق نخبة من المشاهير هاشتاغ على مواقع التواصل الاجتماعي يحمل عبارة “نعم لتنفيذ عقوبة الإعدام”، تعبيرا منهم عن غضبهم من ظاهرة الاغتصاب التي تفشت في العديد من المدن.

من بين المشاهير الذين تفاعلوا مع الحملة التي أطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي، نجد الفنانة نجاة الرجوي التي عبرت عن موقفها من قضية الطفل رضى، قائلة في منشور تقاسمته مع متابعيها على الانستغرام “بصفتي مواطنة مغربية أعشق تراب هذا البلد وأم لطفل عمره 8 سنوات وأنتظر مولودا ثانيا أتمنى لهما حياة كريمة وأن يعيشا في أمن واستقرار…عقوبة الاعدام لكل مغتصب وقاتل”.

من جهته شارك المغني الصاعد علي المديدي في الحملة التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال نشر الهاشتاغ مع جمهوره، لينضم بدوره إلى قائمة الفنانين الذين طالبوا بتنفيذ عقوبة الإعدام في حق كل مجرم مغتصب.

يشار إلى أنه تمت يوم الأحد الماضي إعادة تمثيل فصول جريمة القتل الوحشية التي ذهب ضحيتها الطفل رضا، البالغ 10 سنوات، بعد تعرضه للتصفية الجسدية المقرونة بهتك العرض من قبل شخص يبلغ من العمر 35 سنة، داخل بناية مهجورة كائنة قرب فضاء صهريج السواني.

The post فنانون يطلقون حملة للمطالبة بتنفيذ عقوبة الإعدام في حق المغتصبين appeared first on الجريدة 24.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى