حليمة العلوي

اترك مساحة لخيالكم لتعرفوا ما تتعرض له الفنانة من تحرش



سلطت الفنانة حليمة العلوي، الضوء على الاستغلال والتحرش والمحسوبية، الذين يطغون على الساحة الفنية، معتبرة أن الفن أصبح مجردا من المهنية والاحترافية.

حليمة العلوي تحدثت عن سبب غيابها عن الساحة الفنية،  قائلة في تدوينة نشرتها على حسابها الخاص بالفايسبوك: «  كل شخص يعيق طريق الناس بعدم مهنيته أي نعم لا أتوفر على إمكانيات الإنتاج ولكن المشكل أكبر من ذلك بكثير لأن هذا الميدان، وكل من فيه أصبح على قول سي عبد الوهاب الدكالي ” سوقا للبشرية “مجردا من كل إنسانية واحترافية و مهنية ».

وأكدت خريجة برنامح « استوديو دوزيم »، أن الفن أصبح عملة نادرة لا يؤمن بها الموزع الموسيقي ولا الجمهور مضيغة : “لكل يتهافت على الميدان من أجل الربح، الموزع لا ينتج لك إيمانا بموهبتك كما هو الحال في دول كثيرة بشروط وعقود وربح على المدى البعيد، ولا نمتلك دور إنتاج ولا منتجين وأن توفر المنتج اترك مساحة لخيالكم في تخيل ما يمكن أن تتعرض له الفنانة من تحرش، والمنابر تركض وراء صانعي البوز الفارغ، والجمهور تلوثت مسامعه بنوعية معينة من الموسيقى وبذلك يكون الفنان مضطرا إلى مواكبة الذوق وليس إلى الارتقاء بالذوق”.

أردفت العلوي قائلة : « أما الراديو فإن لم تكن من أولئك الذين يدفعون الأموال الطائلة لتضخيم الأرقام  على اليوتيوب فلا تنتظر برمجة العمل بشكل قوي على خريطة البرمجة الموسيقية، أما التلفزة وبرامجها التي تدخل في إطار “الترفيه الفني” فعليك أولا أن تقبل الاستغناء عن حصة من أجرك لغيرك وبرامج أخرى عليك الاستغناء عن أجرك كاملا مقابل مرور تلفزي علما أن لكل برنامج “بادجت” اي ميزانية مالية تخص الضيوف والتقنيين والمنشطين في بعض الحالات..أما المهرجانات فحدث ولا حرج …والقائمة طويلة .. “.

وزادت العلوي مفسرة موقفها: “أنا لا أعري على الحقيقة من أجل الفضح ولكن أعري على بعض الحقائق التي لا يعرفها الجمهور، وسئمنا من أن توجه أصابع الاتهام إلى الفنان أنه مقصر في حق جمهوره أو أنه متكاسل على الإنتاج فكواليس الميدان الفني لا يعلم بها المتلقي العادي، ولذلك أفيدكم أني لا أعتبر نفسي امتهن هذه المهنة بقدر ما أنا اقدم أعمالا فنية كلما سنحت لي الفرصة بذلك من باب اقتسامها معكم من حين إلى آخر لأنه شئت أم أبيت فأنا أعشق الفن وهو يسري في عروقي”.

يشار إلى أن الجمهور تعرف على حليمة العلوي خلال مشاركتها في برنامج « استوديو دوزيم »، قبل أن تنتقل بعدها لمجال التنشيط.

The post حليمة العلوي: اترك مساحة لخيالكم لتعرفوا ما تتعرض له الفنانة من تحرش appeared first on الجريدة 24.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى