أطباء القطاع العام يشلون المستشفيات ويتوعدون الدكالي بالتصعيد



يخوض اليوم الخميس أطباء القطاع العام إضرابا وطنيا احتجاجا على وزارة الصحة، وهو الاضراب الذي سبق أن توعدت بتنفيذه النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، ما لم يستجب أنس الدكالي، وزير الصحة، للمطالب الاجتماعية والمهنية لهذه الفئة.

وتسبب هذا الاضراب في تعطيل خدمات الكثير من المستشفيات، باستثناء أقسام المستعجلات، اليوم الخميس، في الوقت الذي يرتقب أن يستمر هذا الاضراب إلى غاية يوم غد الجمعة.

ويعد هذا الاضراب ضمن المرحلة السادسة من سلسلة الاضرابات التي يخوضها أطباء القطاع العام منذ ثلاث سنوات من الاضرابات والاحتجاجات المتوالية تسببت في شل خدمات المستشفيات العمومية والاضرار بصحة المواطنين.
وكانت وزارة الصحة واجهت هذه الاضرابات بعدد من الاجراءات الزجرية تمثلت أساسا في الاقتطاعات المتكررة، مما زاد من توتر العلاقة بين الوزارة الوصية وهذه الفئة من الأطباء.
ويطالب الأطباء بتوفير الشروط العلمية التي تمكن من توفير خدامت علاجية سليمة للمرضى، وتحسين ظروف الاستقبال، وتخويل الأطباء الرقم الاستدلالي 509 ودرجتين خارج الإطار، وصرف المستحقات المالية عن تعويضات الحراسة والالزامية وغيرها من المطالب.
وبسبب عدم استجابة الوزارة لكل هذه المطالب، لجأ أطباء القطاع العام إلى الضغط على الوزارة من خلال تقديم استقالات جماعية بلغت 1000 استقالة، ويهددون مجددا بتقديم 300 استقالة جماعية جديدة مع الموسم المقبل إذا لم تستجب الوزارة لمطالبهم.

The post أطباء القطاع العام يشلون المستشفيات ويتوعدون الدكالي بالتصعيد appeared first on الجريدة 24.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى