طنجاويون يحتفلون بسبب قرار قضائي ضد “الصابو”



قررت المحكمة الادارية بالرباط، أمس الجمعة، في حكم قضائي مستعجل، بعدم قانونية الكماشة الحديدية التي تضعها شركات التدبير المفوض في مجال محطات توقف السيارات بجانب الرصيف.

وأمرت المحكمة، في هذا السياق، شركة “صوماجيك بارك”، المفوضة بتدبير محطات توقف السيارات بمدينة طنجة، بإزالة الكماشة الحديدية “الصابو” عن عجلات سيارت محام بهيئة طنجة، عمر بنعحيبة، الذي رفع دعوى قضائية ضد هذه الشركة بسبب عقل عجلات سياراته.

وجاء قرار المحكمة الادارية بالرباط، مشمولا بالنفاذ المعجل، يأمر شركة “صوماجيك بارك” بإزالة “الصابو” عن عجلات سيارت صاحب الدعوى.

وتأتي الدعوى الاستعجالية التي تقّدم بها المحامي بنعحيبة، بعدما رفضت الشركة المذكورة ازالة الصابو عن عجلة سيارة صاحب الدعوى، والتي ظلت “محتجزة” بالصابو لمدة ثلاثة أيام قبل النطق بالحكم أمس.

ورفض مسؤولو شركة صوماجيك بارك، نزع الصابو عن عجلة السيارة قبل أداء ذعيرة محددة 50 درهما طبقا لقرار سابق صادر عن المجلس الجماعي لمدينة طنجة، وهو ما رفضه المحامي بدعوى أن هذه الكماشة غير قانونية.

وخلف قرار المحكمة ترحيبا وفرحا كبيرين، بعدما كانت ساكنة طنجة واصحاب السيارات في مدن اخرى يعانون كثيرا من افعال عقل عجلات السيارات بالكماشة الحديدية، مما كان يفوت على أصحاب السيارات مصالح كثيرة.
ونظم عدد من ساكنة طنجة حفلا رافق عملية تخليص عجلة سيارة المحامي من الكماشة الحديدية، إذ استدعي لهذا الحفل الصغير في الشارع العام امام السياراة المعنية بالقرار، بالدقة المراكشية والاغاني.
وسبق أن أمرت ادارية الرباط في حكم مماثل حدث بالعاصمة الرباط، بعدم شرعية “الصابو” الذي كانت تضعه شركة الرباط باركينغ على عجلات السيارات، مما اضطر الشركة الى التراجع عن هذا الفعل، وعوضته بتوقيع غرامات مالية ضد اي سيارة يركنها صاحبها بدون اداء تذكرة ركن السيارة، وتبلغ قيمة هذه التذكرة 40 درهما.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى