بعد أن رفعت زوجة دعوى الطلاق للشقاق.. الزوج يضرم النار في جسده بأكادير



أمينة المستاري

أقدم شخص (ع.ز) يبلغ من العمر 61 سنة على إضرام النار في جسده، بشارع الفرابي بحي اداخلة بأكادير، بعد حضوره جلسة بالمحكمة صباح اليوم الأربعاء، ووقف في مواجهة زوجته التي رفعت ضده دعوى الطلاق للشقاق، ونتج عن محاولته الانتحار إصابته بحروق من الدرجة الثانية والثالثة.

الستيني يقطن بآيت ملول، قام بعد عودته اليوم من المحكمة بالتوجه إلى مكان إقامة أسرة زوجته، حاملا إناء به بنزين، وصب على رأسه بعضا منه قب أن يصب القليل على سيارة في ملكية أحد أفراد ” أنسابه إلا أن هذا الأخير فطن إلى محاولته، فنهره مما أدى إلى إشعال الستيني النار في جسده ودخل إلى محل لبيع مواد التجميل في ملكية “نسيبو”، لكنه أرغم على الخروج منه، ليتصدى له أحدهم وقام بإخماد النار المشتعلة في جسده، قبل أن يتم الاتصال بالإسعاف التي نقلته على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي بأكادير.

وعلمت الجريدة24 أن الإجراءات سارية لنقل الضحية إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش في حالة وجود مكان شاغر.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى