العثماني يستميل النقابات لتمرير القانون المالي



اكتفى الاجتماع الذي جمع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، الذين اجتمعوا على أساس الحوار الاجتماعي، أمس الأربعاء، بتقديم التوجهات الكبر لمشروع قانون المالية لسنة 2019، التي سبق أن قدمه محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، أمس أمام أعضاء المجلس الحكومي.

وحاول العثماني أن يقنع المركزيات النقابية بالتوجهات الاجتماعية التي جاءت في مشروع القانون المالي، وركز بالخصوص على التوجهات الاجتماعية التي تخدم الطبقة العاملة والموظفين.

ولمح للمركزيات النقابية أن الحكومة حاولت ادخال بعض التحسينات المتعلقة بالعرض الحكومي، استجابة لمطالب المركزيات وملفطها المطلبي الذي قدمته في أبريل الماضي، من أجل تحقيق السلم الاجتماعي.

وتجنب العثماني الحديث عن مشروع الميزانية التي ستخصصها الحكومة للحوار الاجتماعي، إلى حين الاستماع على مقترحات ممثلي النقابات المركزية.

واعتبر العثماني، في لقائه بالمركزيات، أن هذا اللقاء أولي، واتفق الطرفان على عقد لقاء جديدخلال الأسبوع المقبل.

وسيتم تخصيص الاجتماع المشار اليه إلى مناقشة الملف المطلبي الذي ستقدمه المركزيات النقابية قبل بداية الاجتماع لرئيس الحكومة.


إقرأ بقية المقال على الجريدة 24.

تعاليق

منتدى